Background

معلومة تهمك

entry image

أخطار لدغة الثعبان

أبرز الأخطاء التي يفعلها الناس في التعامل مع لدغات الثعابين والتي تعرض حياة المصاب للخطر.
1- ربط الجرح: يلجأ الكثير إلى ربط مكان الجرح أو فوقه بمسافة، إعتقادًا أن ذلك يبطء من انتشار السموم في الجسم، إلا أن تلك العادة أثبت مدى خطورتها والتي تجلب نتيجة عكسية على المصاب وتصعب العلاج، وفقًا لموقع"archway wild life" فربط الجرح يؤدي إلى أضرار عدة منها: تورم مكان الجرح، تلف في الأنسجة، تقليل انتظام الدورة الدموية، مما قد يؤثر على باقي العمليات الحيوية، عدم جدوى المضاد الحيوي، وذلك بسبب موت الأنسجة.
2- قطع الجرح ومص الدماء:
عندما يصاب أحد بلدغة ثعبان، يقوم أحد المحيطين به بقطع الجرح ومحاولة مص الدماء بالفم للتخلص من السم، ومحاولة كبحه حتى لا ينتشر في باقي أجزاء الجسم، إلا وأنه أثبت الدراسات بعد تحليل الدماء التي تم استخراجها من جسد المصابين بلدغات الحيوانات السامة، أن تلك الدماء لا تحتوي إلا على القليل من السم الذي تم بثه من خلال الحيوان، هذا بالإضافة إلى الكثير من المخاطر على صحة المصاب والمشخص المسعف، مثل: التورم الشديد مكان الجرح تورم في الأنسجة الداخلية وتلفها تلوث للجرح، قد يؤدي إلى الكثير من المضاعفات، مما يبطئ رحلة العلاج
قد تسبب تلك الفعلة قروح وكدمات نقل عدوي للشخص المسعف إذا كان الشخص المصاب يعاني من أي من الأمراض نقل عدوي من الحيوان السام للشخص المسعف إذا تم ابتلاع قطرات من الدماء.
3- كي الجرح: قد يلجأ البعض إلى كي الجرح عن طريق تعريضه إلى صدمة ووضع معدن ملتهب مكان العضة من أجل توقف النزيف وتطهير مكانه، وحتى لا ينتشر السم في باقي أجزاء الجسم، ولكن قد يؤدي ذلك إلى العديد من المخاطر منها: تجلط الدم تلوث الجرح مضاعفة الألم تلف الأنسجة
4- وضع الثلج: قد يكون الثلج أحد الإسعافات الأولية في بعض الحوادث الأخرى، ولكن عند لدغة الثعبان يقوم الثلج بنتيجة عكسة عند وضعه على الجرح، لأن ذلك يمنع تدفق الدورة الدموية ويؤدي إلى تجلط الدم مما يجعل مرحلة العلاج أصعب.
5- المشروبات الكحولية: يلجأ البعض إلى وضع المشروبات الكحولية مكان لدغة الثعبان، في محاولة منهم لوقف انتشار السموم من مكان اللدغة إلى باقي أجزاء الجسم، إلى أن ذلك يؤثر بالسلب على صحة الشخص المصاب، فيؤدي إلى تلف الأعصاب الناقلة، مما يؤدي إلى تلف الأنسجة نفسها.

01011121386